تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
أدرار | المواطنون يثمّنون مجهودات رجال الأمن في حفظ النظام العام

سعيداني فوزي

  ثمّن المواطنون في ولاية أدرار، المجهودات الجبارة التي يبذلها رجال الأمن الوطني، خاصة وسط المدينة، عن طريق تدخلاتهم القياسية عند مختلف المناوشات والتجاوزات التي تحدث من حين لآخر، وكذا تواجدهم المستمر عند مداخل المدينة عبر نظام 24 ساعة متتابعة، إضافة إلى الدوريات المستمرة عبر كل الأزقة والأحياء، وكذلك الإنتشار الناجح لعناصر الأمن في كل مكان.

  تقربنا من ناشطين في المجتمع المدني، ومواطنين ونخبة مثقفة، لجس النبض حول الأمن في مدينة أدرار، فكانت الأجوبة كلها تقدير وتثمين وامتنان، وقد شهدنا بعد تحركنا لوسط المدينة صبيحة يوم14 نوفمبر 2020 على الساعة 11 صباحا، بداية مناوشات بين سبعة شباب جنب مفترق الطرق، وكان تدخل قوات الأمن، بعد ثواني فقط، أين تدخل 5 أفراد من رجال الأمن، وتم احتواء المناوشات ونقل المشاغبين إلى مركز الشرطة.

  صاحب المقهى جنب مفترق الطرق صرح أنه لولا تواجد الأمن لحدثت كوارث، وهكذا أصبحت مدينة أدرار آمنة في كل الأوقات، بفضل يقضة رجال الأمن والتعاون الجيد من طرف المواطنين.

  وتبقى ولاية أدرار من المدن الجزائرية الآمنة إلى حد كبير، والتي تسجل أعداد منخفضة في مجال أشكال العنف والتعدي والآفات الاجتماعية، نظرا للوعي الكبير للمواطن، وكذا المهنية الكبيرة لدى رجال الأمن، وهو ما يضمن حياة اجتماعية هادئة وناجحة.

إضافة تعليق جديد