تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية | تخفيض نسبة المساهمة الشخصية وإمكانية رفع الدعم لأكثر من مليار سنتيم

أحلام قادري 

  كشف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول، المكلف بالمؤسسات المصغرة، يوم أمس الثلاثاء، أن المقاربات الجديدة للوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، من شأنها خلق تصور اقتصاد مبني على المؤسسات المصغرة، وذلك ضمن الخطط المسطرة لإنعاش الاقتصاد الوطني.

  وخلال الندوة الصحفية التي عقدها على مستوى المديرية العامة للوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، أوضح ضيافات أن هذه المقاربة الجديدة إقتصادية محضة وليست إجتماعية كما كان الحال سابقا، قائلا أن 70% من المؤسسات التي استفادت من جهاز الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية تعاني من صعوبات.

  كما أشار الوزير إلى إمكانية الذهاب إلى ما بعد سقف الاستثمار المحدد بـ 10 ملايين دينار عن طريق الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية.

  من جهة أخرى، أكد المتحدث أن نسبة المساهمة الشخصية في التمويل المختلط انتقلت من 70% إلى 50%، مضيفا أن الوكالة كانت سبّاقة بخصوص التمويل الإسلامي، علاوة على إدراج هذا النمط من التمويل في المراسيم التنفيذية، ولم يبق سوى إطلاق هذه المنتوجات على مستوى البنوك.

التعليقات

إضافة تعليق جديد