تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
مسعود بلعمبري: ندرة الأدوية في الجزائر أمر لا يمكن التستر عليه .. وهذه هي أسبابها!!

ج. ب

  كشف رئيس نقابة الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى للإذاعة الوطنية، أن هناك ما يقارب 300 دواء نادر في السوق، من بينها أدوية أساسية، ومنها ما هو مستورد وأخرى منتجة محليا، مؤكدا أن هذا الأمر ليس بالجديد، ولا يمكن التستر عليه، لاسيما أن الجزائر حاليا، لم يسبق لها أن بلغت هذا المستوى من اشتداد الندرة.

  وذكّر بلعمبري أن المسؤولين أكدوا خلال شهر سبتمبر الفارط، أنه لن تكون هناك ندرة للأدوية، وذلك إلى غاية نهاية هذه السنة، إلا أن الواقع يؤكد عكس ذلك، حيث أن قائمة الأدوية المفقودة لم تتعدى 150 دواء في شهر جوان الماضي، ثم ارتفع العدد إلى 250 دواء خلال شهر سبتمبر، ووصل حاليا إلى أزيد من 300 دواء غير متوفر في الصيدليات، وهو عدد مرشح للإرتفاع، وهذا الأمر لا يبعث على التفاؤل.

  وأشار المتحدّث إلى أن من أسباب هذه الندرة، مشكل البرامج التكميلية للإستيراد، التي كانت ممضاة، لدى وزارة الصحة، بين شهري جويلية وأوت، والتي تم إلغاؤها عقب انتقال صلاحيات الصناعة الصيدلانية والإنتاج المحلي والإستيراد والتوزيع، إلى وزارة الصناعة الصيدلانية المستحدثة، إضافة إلى أن غياب المراقبة والشفافية، وكذا غياب الرقمنة، يساهم في تفاقم هذا المشكل.

  وفي ذات السياق، طالب بلعمبري بضرورة إنشاء خلية يقظة للقيام بتحقيقات ميدانية، من أجل تشخيص المشكل مع المتعاملين، بهدف إيجاد الحلول، متمنيا أن يكون هناك حل سريع لهذا المشكل، لأن "المريض لا يمكنه الإنتظار أكثر للحصول على العلاج".

 

إضافة تعليق جديد